رئيس فنزويلا لأوباما: أمد لكم اليد لحل المشاكل

طالب رئيس فنزويلا، نيكولا مادورو، الولايات المتحدة، اليوم السبت، برفع العقوبات عن بلاده، مؤكدًا استعداده للتحدُّث إلى الرئيس الأميركي، باراك أوباما لحل الخلافات.

وقال مادورو خلال جلسة علنية لقمة الأميركتين في بنما، وفق «فرانس برس»: «أنا مستعدٌّ للتحدُّث مع أوباما بهذا الشأن باحترام وصدق حينما يرغب في ذلك»، في حين غادر أوباما القاعة ليجري مقابلة مع الرئيس الكولومبي.

وأضاف رئيس فنزويلا مخاطبًا أوباما: «أنا أمد لكم اليد لحل المشاكل»، معبِّرًا عن أسفه، «لأنَّ باراك أوباما لم يرد أبدًا» على الرسائل التي وجَّهها له، منذ بدء ولايته قبل عامين.

وكان أوباما وقَّع في بداية مارس مرسومًا يفرض عقوبات على مسؤولين فنزويليين كبار اُتُّهموا «بعدم احترام حقوق الإنسان» ويصف فنزويلا بأنَّها «تهديد» للأمن الداخلي للولايات المتحدة ما أثار غضب كاراكاس.

وسبق لرئيس فنزويلا القول إنه جمع 11 مليون توقيع للمطالبة بأن تلغي واشنطن هذا المرسوم «اللاعقلاني وغير المتناسب» سيتم تسليمها «عبر القنوات الدبلوماسية» إلى السلطات الأميركية.