إصابة 4 جنود أتراك في مواجهات مع حزب العمال

أصيب أربعة جنود أتراك خلال مواجهات بجنوب شرق البلاد مع ناشطين في حزب العمال الكردستاني، الذي تعتبره أنقرة منظمة إرهابية. وأفاد بيان عسكري، نقلته وكالة «فرنس برس»، بأن الجيش أرسل مروحيات وطائرات استطلاع إلى منطقة أغري «جنوب شرق» على الحدود مع إيران، بسبب استمرار المواجهات.

وبحسب الجيش التركي، توجه الجنود إلى منطقة ديادين بعد معلومات تفيد بأن «مهرجانًا» سيقام فيها للترويج لحزب العمال الكردستاني. وذكر بيان الجيش، الذي نُشر على موقعه الإلكتروني، أن متمردي حزب العمال فتحوا النار على الجنود الذين ردوا بالمثل؛ مما أسفر عن إصابة أربعة أشخاص.

وتشهد منطقة جنوب شرق الأناضول منذ 1984 تمردًا انفصاليًا مسلحًا أطلقه حزب العمال الكردستاني وأوقع 40 ألف قتيل. لكنَّ أعمال العنف باتت نادرة منذ أطلقت أنقرة في 2012 مفاوضات مع زعيم حزب العمال المسجون عبدالله أوجلان لوضع حد للنزاع الكردي.

وكرر أوجلان، نهاية مارس، عزمه إلقاء السلاح ولم يعد حزب العمال يطالب بالاستقلال بل بحكم ذاتي واسع لأكراد تركيا الـ15 مليونًا «20% من السكان».

المزيد من بوابة الوسط