إيران وباكستان تستأنفان مباحثات أزمة اليمن

التقى وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف رئيس الوزراء الباكستاني نواز شريف في إسلام أباد، اليوم الخميس، في ختام زيارة من يومين خُصصت للأزمة في اليمن. وتواجه باكستان موقفًا حرجًا حيث يناقش برلمانها طلب السعودية الانضمام إلى التحالف الذي تقوده ضد المتمردين الحوثيين.

والتقى ظريف كذلك، الخميس، قائد الجيش راحيل شريف، وأكد نواز شريف الحاجة إلى التفكير في سبل ووسائل إنهاء النزاع بأسرع وقت «بطريقة سلمية» وفق بيان صادر عن مكتبه، حسب وكالة «فرانس برس».

وتسعى باكستان إلى إرضاء السعودية حليفتها، وإيران جارتها المعارضة بشدة للتدخل السعودي في اليمن. وتتهم الرياض إيران بدعم الحوثيين، لكن وزير خارجية إيران أكد في إسلام أباد أن بلاده «تأمل في نهاية سريعة للنزاع عبر الحوار».

ولم تستجب إسلام أباد حتى الآن لطلب السعودية التي تريد مدها بالرجال والسفن والطائرات لتعزيز عمليتها العسكرية في اليمن. وقال نواز شريف، الثلاثاء، إن بلاده «ليست في عجلة من أمرها» لاتخاذ قرار، في حين بدأ البرلمان الإثنين الماضي مناقشة المسألة في جلسة خاصة.