فلسطين تستعين بمؤسسات قانونية دولية لدعم ملفها في الجنائية

قال عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية صائب عريقات إن السلطة الفلسطينية اتفقت مع خمس مؤسسات قانونية دولية للاستعانة بخبراتها لإعداد الملفات التي سيتم تقديمها إلى المحكمة الجنائية الدولية بشأن جرائم حرب ارتكبتها إسرائيل ضد الفلسطينيين.

ونقلت وكالة الأنباء الإيطالية «آكي »، خلال مؤتمر نظمه مركز الميزان لحقوق الإنسان في غزة، قوله إن «السلطة الفلسطينية لم تنضم للمحكمة الجنائية الدولية من أجل الانتقام، بل من أجل تحقيق العدالة وعدم تكرار الجرائم بحق شعبنا الفلسطيني».

وأضاف أن «السلطة الفلسطينية انضمت لـ29 اتفاقية من أصل 523 منظمة وميثاق واتفاقية»، مشيرًا إلى أن«علينا إنهاء معاناة أبناء شعبنا البالغ عددهم 11 مليون نسمة مشتتين في خمس قارات في العالم».

من جهته قال القيادي في حركة (حماس) خليل الحيّة، إن «المعركة القانونية الناشئة عن انضمام فلسطين للمحكمة الجنائية الدولية ستكون طويلة الأمد، وهي وسيلة هامة على طريق محاكمة مجرمي الحرب الإسرائيليين».

وأضاف: «نحن أمام اشتباك جديد، ولا يجوز بأي حال من الأحوال أن نخسر المعركة القانونية»، لافتًا إلى أن «حركة حماس بادرت إلى الترحيب بالانضمام للمحكمة وهي مشاركة في اللجنة الوطنية الخاصة بالمحكمة الجنائية الدولية»، موضحًا أن «هذه المعركة لا تتطلب أنصاف المهنية والحرفية، بل تحتاج إعدادًا ومهنية عالية»، وشدد على «استعداد حركة حماس لتحمل تداعيات الانضمام للمحكمة».