«داعش» يطلق 216 أيزيديًا كان يحتجزهم في العراق

أطلق تنظيم «داعش» سراح أكثر من 200 مسن وطفل أيزيدي بعد ثمانية أشهر من احتجازهم، بحسب مسؤول كردي عراقي.

وقال الجنرال هيوا عبدالله، وهو أحد قادة البشمركة في مدينة كركوك شمال العراق، إن قرابة 216 أسيرًا أُفرج عنهم اليوم الأربعاء، وكانوا في حالة صحية متردية وبدت عليهم علامات إساءة المعاملة والإهمال، بحسب «أسوشيتدبرس».

وأضاف أن نحو 40 طفلاً من بين المفرج عنهم الذين نقلوا إلى أربيل، عاصمة إقليم كردستان الذي يتمتع بالحكم الذاتي، كي يتلقوا الرعاية الطبية والعلاج.

ولم يذكر سبب للإفراج عن الأسرى الذين خطفوا من منطقة حول سنجار في شمال البلاد.

وفرّ عشرات الآلاف من الأيزيديين في أغسطس العام الماضي عندما سيطر تنظيم «داعش» على بلدة سنجار.