أميركا تُعجِّل بإمداد «عاصفة الحزم» بالسلاح

عجَّلت الولايات المتحدة بإمدادات الأسلحة للتحالف العربي الذي تقوده السعودية ضد المقاتلين الحوثيين المعارضين للرئيس اليمني عبدربه منصور هادي. ودعا نائب وزير الخارجية الأميركي، أنتوني بلينكين، الثلاثاء، في تصريحات للصحفيين خلال زيارة إلى الرياض، كل الأطراف السياسية إلى الالتزام بحل سياسي توافقي، مشيرًا إلى أن واشنطن تكثف عملية تبادل المعلومات المخابراتية مع التحالف العربي.

وأضاف بلينكين، بحسب «رويترز»: «السعودية تبعث برسالة قوية إلى الحوثيين وحلفائهم بأنه لا يمكنهم السيطرة على اليمن بالقوة». وتابع: «في إطار تلك الجهود عجلنا بتسليم الأسلحة للتحالف.. وزدنا من تبادل معلومات المخابرات وشكلنا خلية تخطيط مشتركة للتنسيق في مركز العمليات السعودي».

وتضرب طائرات حربية من السعودية وحلفائها العرب المقاتلين الحوثيين الساعين لإطاحة هادي في محاولة من المملكة لكبح النفوذ الإيراني في فنائها الخلفي. وتهدف دول الخليج إلى استخدام الضغط العسكري لدفع الحوثيين إلى استئناف عملية الانتقال السياسي بقيادة هادي والتي دعمتها الأمم المتحدة.