مقاتلون في جنوب اليمن يهاجمون الحوثيين

هاجمت جماعات مقاتلة في جنوب اليمن مدعومة بطائرات التحالف، المقاتلين الحوثيين في عدة محافظات جنوبية الإثنين، وأجبرتهم على الانسحاب من بعض مواقعهم. وقال الناطق باسم التحالف الذي تقوده السعودية العميد أحمد عسيري، وفق «رويترز»: «الآن مدينة عدن في أكثر الأحيان تُستهدف من اتجاه مدن الضالع وشبوة والحُديدة. هناك دعم مستمر من قبائل في منطقة عدن وما حولها. تتوجّه الآن نحو عدن لمساعدة إخوانهم وأبناء عدن في الدفاع عن المدينة. أعمال الحملة الجوية مستمرة».

وأشار إلى أنَّ قوات الحوثي «أمامها خياران، إما البقاء في مناطق تجمعاتها داخل معسكرات الجيش اليمني المستولى عليها، وبالتالي التعرض لضربات القوات الجوية. وإما الخروج باتجاه مدينة عدن لدعم القوات المتواجدة في المدينة وتصبح هدفًا واضحًا وسهلاً لطائرات قوات التحالف».

جاءت مكاسب الجماعات المقاتلة الجنوبية في اليوم الثاني عشر من حملة قصف جوي يقودها التحالف في محاولة لوقف تقدم الحوثيين المدعومين من إيران الذين يسيطرون على صنعاء، وتقدّموا صوب عدن جنوب اليمن. وأودى القتال بحياة المئات وأدّى إلى قطع إمدادات المياه والكهرباء، ودفع منظمة الأمم المتحدة للطفولة «يونسيف» للتحذير من أنَّ اليمن يتّجه نحو كارثة إنسانية.

وتعتزم اللجنة الدولية للصليب الأحمر ويونسيف إرسال طائرات مساعدات إلى اليمن الثلاثاء، قبل أن يتأجَّل الإجراء انتظارًا لموافقة التحالف، وتحاولان الحصول على طائرات مستعدة للتوجه إلى اليمن. وشكر الناطق باسم التحالف العميد أحمد عسيري اللجنة الدولية للصليب الأحمر على تعاونها، لافتًا إلى أنَّ طائرة أخرى يتوقع أن تغادر اليمن غدًا الثلاثاء تقلَّ أعضاء باللجنة الدولية للصليب الأحمر.

وأشار إلى أنه تم الإثنين تنسيق رحلة للصليب الأحمر إلى صنعاء لإجلاء أحد عشر شخصًا من منتسبي الصليب.

المزيد من بوابة الوسط