«جبهة النصرة» تخطف 300 كردي بشمال سورية

قال مسؤول كردي، الإثنين، إن جبهة النصرة جناح تنظيم القاعدة بسورية خطفت 300 كردي في شمال البلاد. وأشار مسؤول في منطقة كوباني يدعى إدريس ناسان، إلى أنَّ عملية الخطف تمت مساء أمس الإثنين بينما كان الأكراد في طريقهم من بلدة عفرين الخاضعة لسيطرتهم إلى مدينتي حلب والعاصمة دمشق، بحسب «رويترز».

وأضاف أن الخاطفين تركوا النساء والأطفال واحتجزوا 300 من الرجال والشبان، لافتًا إلى أنَّ المسلحين خطفوهم من قرية تقاد (20 كلم غرب حلب) ثم نقلوهم إلى بلدة الدانا في محافظة إدلب. وجبهة النصرة جزء من تحالف للجماعات المتشددة سيطر على مدينة إدلب الشهر الماضي.

وأكد الناطق باسم حزب الاتحاد الديمقراطي الكردي في أوروبا، نواف خليل، أن 300 شخص اختطفوا لا يعلم إلى أين أخذتهم الجماعة، مشيرًا إلى أنهم كانوا مسافرين في حافلات وتوقفوا عند نقطة تفتيش، مشددًا على أنهم مدنيون وليس بينهم مقاتلون.

ولم تعلن جبهة النصرة مسؤوليتها عن الخطف، فيما قال المرصد السوري لحقوق الإنسان إن أكرادًا اختطفوا لكن عددهم لم يتضح بعد.

المزيد من بوابة الوسط