«داعش» ينفذ أولى هجماته في باكستان

نفذ تابعون لتنظيم «داعش» أول هجوم لهم في باكستان، وقتلوا ثلاثة جنود في قافلة عسكرية، بحسب ما أعلنه مسؤولون اليوم الاثنين.

وأعلن ناطق باسم التنظيم المتطرف مسؤولية التنظيم عن الهجوم الذي نفذه عدد من المسلحين المدججين بالقنابل اليدوية والبنادق، هاجموا قافلة عسكرية في منطقة أوراكزاي، ليلة أمس الأول السبت، وقال التنظيم إنّهم سوف يستمرون في استهداف الجيش.

وقال الناطق المكنى بـ «شهيد الله شهيد» في مقطع فيديو نشره التنظيم: لقد قتلنا الجنود وصادرنا ذخائر وأضرمنا النار في سيارات الجيش.

وقال مسؤولون عسكريون إن جنديًا قتل في الهجوم ، ثم لقى اثنان آخران حتفهما متأثرين بجراحهما في المستشفى.

وهذا يعد أول هجوم في باكستان ينفذه تنظيم «داعش» الذي يسيطر على مساحات كبيرة في سورية والعراق .

ويسعى التنظيم لتوسيع نفوذه في باكستان وأفغانستان، اللتين كانتا تسيطر عليهما القاعدة وحركة طالبان منذ أكثر من عقد.

وقال محللون إن الدخول المفاجئ لتنظيم «داعش» في المنطقة التي تشهد أعمال عنف سوف يعقد المشاكل الأمنية لباكستان وأفغانستان.

وفي نوفمبر الماضي أعلنت جماعة منشقة عن حركة طالبان الباكستانية، مبايعتها لتنظيم «داعش»، وذلك في مؤشر لاتساع نطاق التنظيم بمنطقة يهيمن عليها في العادة تنظيم القاعدة وحركات تمرد محلية، وأشار الناطق باسم جماعة «جند الله»، فهاد مروات، لـ «رويترز» إلى إعلان الجماعة مُبايعتها بعد لقاء وفد من ثلاثة رجال يرؤسه الزبير الكويتي.

المزيد من بوابة الوسط