اشتباكات عنيفة في مخيم اليرموك مع استمرار نزوح العائلات

شهد مخيم اليرموك للاجئين الفلسطينيين في سورية، فجر اليوم الإثنين، اشتباكات عنيفة بين مقاتلي تنظيم «داعش» والقوات التي تدافع عن المخيم.

وأوضح رئيس الدائرة السياسية لمنظَّمة التحرير في سورية، أنور عبد الهادي، لإذاعة «صوت فلسطين» أنَّ الاشتباكات اندلعت، فجر اليوم الاثنين، بين التنظيم ولجان الفصائل وقوات الدفاع الوطني ومَن بقي مِن قوات «أكناف بيت المقدس».

وأكد في تصريحات، نقلتها «رويترز» أنَّ تنظيم «داعش» يستخدم سكان المخيم «دروعًا بشرية»، وأضاف: «أهالينا محاصرون من (داعش)، وقناصو التنظيم يمنعونهم من الخروج من المخيم كي يستخدموهم دروعًا بشرية. نحن نسعى بكل الوسائل لفك الحصار عنهم وتأمين خروجهم، خاصة أننا يهمنا الحفاظ على حياتهم أكثر من الحجر».

وأشار عبد الهادي إلى خروج 400 عائلة من المخيم استطاعوا الوصول إلى الممرات الآمنة، وبقي داخل المخيم 12 ألف شخص، ووَصَلَ عدد القتلى إلى 21 شخصًا، والمخطوفين إلى 80 ما بين شاب وفتاة.

وأكد أنَّ قوات الدفاع عن المخيم سيطرت على ما بين 30% و40% من المخيم، في الشمال والشرق، ويوجد مقاتلو التنظيم في الجنوب ووسط المخيم.