انتقادات داخلية لمشاركة المغرب في «عاصفة الحزم»

انتقد نشطاء شيعة مغاربة مشاركة المملكة في عملية «عاصفة الحزم»، التي تشنها السعودية ودول عربية على جماعة الحوثي في اليمن.

ونقلت جريدة «هسبريس» المغربية، أمس الجمعة، عن ناشط شيعي مغربي: «نرفض العدوان الغاشم للحلف الصهيوني مع الرجعية العربية الخليجية على اليمن الشقيق»، وفق قوله.

وطالب النشطاء، من خلال صفحاتهم على موقع التواصل الاجتماعي «فيس بوك»، السلطات المغربية بسحب المشاركة العسكرية في قصف مواقع تابعة للحوثيين في اليمن.

إلى ذلك، أفادت «هسبريس» بأنَّ شخصيات يسارية انضمت إلى الحملة التي تدعو المغرب إلى وقف المشاركة في «عاصفة الحزم»، باعتبارها «عدوانًا وحشيًا ضد الشعب اليمني».

وشنَّ ناشطون يساريون هجومًا على وزير الخارجية المغربي صلاح الدين مزوار، ووصفوا تبريره للمشاركة في الحرب بأنّه «عذر أقبح من زلة».

وأعلنت «الشبكة الديمقراطية المغربية للتضامن مع الشعوب» رفض ما وصفته بـ«العدوان العسكري ضد اليمن».

وأعلنت المغرب المشاركة في «عاصفة الحزم»، التي بدأت فجر 26 مارس الماضي، بهدف وقف تمدد جامعة الحوثي نحو مدينة عدن، العاصمة الموقّتة لليمن بعد استيلاء الحوثيين على العاصمة صنعاء.