روسيا تدعو لسحب مزيد من الأسلحة في أوكرانيا

طالب وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف، السبت، طرفي الصراع في أوكرانيا بسحب الأسلحة عيار أقل من «100 مللي» من خط الجبهة؛ سعيًا لتعزيز الثقة في وقف إطلاق النار. وأشار لافروف، وفق «رويترز»، إلى التوافق على ضرورة صمود وقف إطلاق النار بمنطقتي دونيتسك ولوجانسك إلى أجل غير مسمى، رغم حدوث بعض الانتهاكات.

وتم الاتفاق على وقف إطلاق النار في محادثات بمينسك عاصمة روسيا البيضاء في فبراير. وأضاف وزير الخارجية الروسي أنَّ أطراف الصراع ومنظمة الأمن والتعاون في أوروبا تناقش عدة حلول للأزمة، بالإضافة إلى اتفاقية مينسك التي تضمّنت سحب الأسلحة عيار أكثر من مئة مللي، ومنها المدفعية الكبيرة والمورتر الثقيل وأنظمة الصواريخ القوية.

وتابع: «من الضروري مراقبة الشق العسكري من اتفاقيات مينسك في الأساس. هناك إمكانية لسحب الجنود المسلحين بعيار أقل من مئة مللي». وأضاف في مؤتمر صحفي أثناء زيارة لسلوفاكيا: «سنحاول مساعدة الطرفين على التوصل إلى مثل هذا الاتفاق الذي سيعزز الثقة المتبادلة».

وأكدت تصريحات لافروف ما جاء على لسان مسؤول في كييف الأسبوع الماضي، بإمكانية سحب الأسلحة التي لا تشملها اتفاقيات مينسك مثل الدبابات وقذائف المورتر عيار « 80 مللي» وغيرها من الأسلحة عيار أقل من مئة مللي.

المزيد من بوابة الوسط