عناصر من «بوكو حرام» تقتل 7 في هجوم على قرية تشادية

قالت مصادر أمنية في تشاد إن مقاتلين من جماعة «بوكو حرام» النيجيرية المتشددة فارين من هجوم شنه جنود أمس من تشاد والنيجر قتلوا سبعة أشخاص في هجوم نادر في الأراضي التشادية .

وذكرت وكالة «رويترز» أن الجيشين كانا قد طردا المتمردين «الإسلاميين» من مالام فاتوري وهي واحدة من أخر المعاقل الرئيسية لـ«بوكو حرام» على حدود نيجيريا الشمالية في الأسبوع الماضي.

وعلى الرغم من عدم مواجهتهم مقاومة تذكر لدى دخولهم البلدة يوم الثلاثاء أعلنت تشاد أن القوات المشتركة قتلت مئات من مقاتلي «بوكو حرام» في اشتباكات في اليوم التالي قتل فيها تسعة جنود تشاديين كما أصيب 16 آخرون.

نجح هجوم عسكري لنيجيريا ودول مجاورة في طرد «بوكو حرام» من معظم المواقع التي تسيطر عليها في شمال شرق نيجيريا.

وقال مصدر أمني تشادي إن «بعض متشددي بوكو حرام الفارين من مالوم فاتوري في اتجاه بحيرة تشاد هاجموا ميدوجو قرب نجوبوا الخميس الماضي وقتلوا سبعة أشخاص»، حسب «رويترز».

فيما ذكر الجنرال سيني جاربا قائد جيش النيجر أمس الجمعة أنه «بعد هزيمتهم في مالوم فاتوري فرت بعض عناصر بوكو حرام غربا واتجه آخرون صوب جزر في بحيرة تشاد على ظهر قوارب».

وأغارت «بوكو حرام» على نجوبوا وهي قرية لصيد الأسماك على ضفاف بحيرة تشاد في فبراير في أول هجوم معروف للجماعة يؤدي لسقوط قتلى في الأراضي التشادية، وفقا لـ«رويترز».

ونجح هجوم عسكري لنيجيريا ودول مجاورة في طرد «بوكو حرام» من معظم المواقع التي تسيطر عليها في شمال شرق نيجيريا. وقتلت «بوكو حرام» آلاف الأشخاص في حملتها لاقامة خلافة إسلامية.

المزيد من بوابة الوسط