الصين تُجلي رعايا أجانب من اليمن إلي جيبوتي

قالت وزارة الخارجية الصينية إن فرقاطة صواريخ أجلت 225 أجنبيا من اليمن، وهي أول مرة يساعد فيها الجيش الصيني دولا أخرى على إجلاء رعاياها خلال أزمة دولية.

وأضافت الوزارة في بيان نشر بموقعها على الانترنت، أمس الخميس، وفقا لـ«رويترز» إن مواطنين من عشر دول كانوا بين من تم إجلاؤهم من عدن ثاني كبرى مدن اليمن، وجرى نقلهم إلى جيبوتي.

وأشارت الوزارة إلي أن حكومات أجنبية منها باكستان وإثيوبيا وسنغافورة وإيطاليا وألمانيا وبولندا وأيرلندا طلبت مساعدة الصين. وقالت متحدثة إن هذه هي أول مرة تنفذ الصين عملية إجلاء لأجانب من منطقة خطر.

وقال مصدر دبلوماسي مطلع على العملية إنها كانت «محفوفة بالمخاطر» وأن القتال اقترب من السفينة الحربية الصينية، وأظهر تقرير عرضه التلفزيون الرسمي الرعايا الذين تم إجلاؤهم ومعظمهم باكستانيون أثناء وصولهم الى  جيبوتي.

وقالت امرأة لتلفزيون الصين المركزي «نحن شاكرون للغاية لحكومة الصين التي ساعدتنا حقا ونقلتنا مع تلاميذ المدارس». وعرض التلفزيون لقطات لأطفال أثناء نزولهم من السفينة الحربية وهم يلوحون بأعلام الصين.

المزيد من بوابة الوسط