التوصُّل لاتفاق إطار في محادثات إيران النووية

أفادت وزارة الخارجية الألمانية بأنّ المفاوضات الجارية بين إيران ودول الكبرى الست توصّلت إلى اتفاق إطار يمهِّد لإبرام اتفاق نهائي في المحادثات النووية.

ونقلت وكالة «رويترز» عن مصدر غربي قوله إنّ إيران والقوى الست، اتّفقت على تخفيف تركيز أغلب مخزون إيران من اليورانيوم المخصّب أو شحنه للخارج في ظل اتفاق شامل.

ومن جانبه أشار وزير خارجية إيران جواد ظريف إلى أنَّه تم التوصل إلى حلول للخلافات مع القوى العالمية الست بشأن البرنامج النووي.

وأضاف ظريف عبر حسابه على موقع التواصل الاجتماعي «تويتر»: «بعد ثمانية أيام من المحادثات في مدينة لوزان السويسرية وجدت حلولاً، ومستعدون فورًا لبدء صوغ اتفاق نووي شامل مهلته النهائية 30 يونيو، مشيرًا إلى أنّ أميركا والاتحاد الأوروبي سيوقفان تطبيق العقوبات المرتبطة بالبرنامج النووي بموجب الاتفاق الشامل.

وقالت وزير خارجية الاتحاد الأوروبي، فيديركا موغريني، إنّ الاتفاق المستقبلي بين إيران والقوى الست سيتضمّن موافقة مجلس الأمن الدولي. فيما ذكر مصدر غربي، الخميس، أنَّ إيران والقوى العالمية الست اتفقت على تعليق أكثر من ثلثي قدرات التخصيب الإيرانية الحالية ومراقبتها 10 سنوات. ولدى إيران حوالي 19 ألف جهاز للطرد المركزي مركبة حاليًا.

وفي السياق نفسه، قال الرئيس الإيراني حسن روحاني في تعليق نشر عبر حسابه على «تويتر» الخميس إنه تم الاتفاق على المعايير الأساسية في المحادثات النووية بين طهران والقوى الكبرى.

المزيد من بوابة الوسط