للمرة 21 البرلمان اللبناني يفشل في اختيار رئيس الجمهورية

للمرة 21 على التوالي، يفشل مجلس النواب اللبناني في اختيار رئيس جديد للدولة اللبنانية، إذ عقد المجلس جلسة، اليوم الخميس، لمحاولة اختيار رئيس الجمهورية

ولم يكتمل النصاب القانوني لعدد النواب الحاضرين في الجلسة، وحدد رئيس المجلس، نبيه بري، يوم 22 أبريل الجاري موعدًا جديدًا للجلسة التالية.

ألقى النائب معين مرعبي، من تحالف «14 آذار»، على كتلة «8 آذار» المسؤولية عن عدم اكتمال النصاب.

وقال: «كالعادة جلسة عدم انتخاب رئيس الجمهورية بتعطيل من فريق (8 آذار) وعلى رأسهم حزب الله وميشال عون. واستمرار ذلك يعني تفريغ البلد من مؤسساته.‭‭‭
‬‬

وانتقد النائب أنطون زهرة النواب الذين تغيبوا عن جلسة اليوم واتهمهم بتعطيل انتخاب الرئيس، ‬‬‬وقال: «لا يمكن أن يكون حكم على النوايا، الحكم على الوقائع، وهناك من يحضر الجلسة وهناك من لا يحضر، وطبيعي أنه يكون المعطل هو من لا يؤمن نصاب لعقد جلسة الانتخاب».
‭‭‭ ‬‬

وتظل سدة الرئاسة شاغرة في لبنان منذ انتهاء ولاية الرئيس السابق ميشال سليمان في مايو 2014. وفشل مجلس النواب مرارًا في اختيار رئيس جديد لغياب التوافق بين الكتل السياسية على مرشح، ولا يتحقق النصاب القانوني لانتخاب رئيس للدولة في مجلس النواب إلا بحضور ثلثي الأعضاء.