القبض على 9 بريطانيين قبل وصولهم إلى سورية للانضمام لـ «داعش»

ألقت السلطات التركية القبض على تسعة بريطانيين بينهم أطفال حاولوا عبور الحدود التركية إلى أماكن تمركز تنظيم «داعش» في سورية، الليلة الماضية.

وأكد ناطق باسم الجيش التركي لجريدة «ذي إندبندنت» البريطانية القبض على تسعة أشخاص قبل عبورهم الحدود، لكنه رفض الإدلاء بمزيد من المعلومات.

وذكرت جريدة «ديلي ميل» البريطانية، الخميس، أن قوات الحدود التركية ألقت القبض على الأشخاص التسعة عند إحدى نقاط التفتيش على الحدود بين البلدين، وسيتم ترحيلهم إلى بريطانيا في وقت متأخر من اليوم الخميس.

وأضافت الشرطة التركية أن من بين المحتجزين أربعة أطفال، تتراوح أعمارهم بين سنتين و11 سنة، وثلاثة رجال وامرأتين.

وليست هذه هي السابقة الأولى التي يحاول فيها بريطانيون الهروب من خلال تركيا إلى سورية، إذ ألقت الشرطة البريطانية، أمس الأربعاء، القبض على شاب في مطار مدينة لوتون فور عودته من إسطنبول، واحتجزت الشرطة، الشهر الماضي، رجلاً آخر عند الحدود التركية، وفي مارس تم اعتقال سيدة عند الحدود حاولت الوصول إلى سورية.

مئات البريطانيين ينضمون لـ «داعش»
وتعتقد السلطات البريطانية أن أكثر من 600 بريطاني سافروا إلى سورية والعراق وانضموا إلى تنظيم «داعش» منذ بدء الصراع، عاد نصفهم إلى بريطانيا.

وفي تقرير أصدرته الأمم المتحدة، أمس الأربعاء، قدرت المنظمة الدولية عدد المقاتلين الأجانب المنضمين للتنظيمات الإرهابية مثل «داعش» و«القاعدة» بـ 25 ألف مقاتل من 1010 دول، بزيادة 71% في التسعة أشهر الأخيرة فقط، بينهم 20 ألف مقاتل في سورية والعراق.

وتسبب هروب ثلاث طالبات هن شاميما بيجوم وقاديزا سلطانة وأميرة عباس إلى سورية في حملة بريطانية موسعة لمنع وصول الطلبة إلى سورية، وأثار ضغوطًا على الحكومة البريطانية لمواجهة التطرف والتشدد في المدارس والجامعات البريطانية.