اتهامات فساد تلاحق أبرز الديمقراطيين في الكونغرس الأميركي

وجهت هيئة محلفين الأربعاء اتهامات بالفساد إلى السناتور روبرت مينينديز أبرز الأعضاء الديمقراطيين في لجنة العلاقات الخارجية بمجلس الشيوخ الأميركي.

وأمام حشد من الصحفيين ومؤيديه في نيوارك بولاية نيوجيرزي قال مينينديز إنّه غاضب من تحرك ممثلي ادعاء بوزارة العدل الأميركية لبدء التحقيق قبل ثلاث سنوات في «اتهامات كاذبة من اولئك الذين لديهم دافع سياسي لاسكاتي... لكنني لن يسكتني أحد».

وقال إنه تصرف دومًا وفقًا للقانون و«في نهاية المطاف سأثبت براءتي وهم سيفضحون.» بحسب تصريحاته التي نقلتها «رويترز».

وقال معاونون بالكونغرس إن مينينديز تنحى بشكل موقت عن دوره كأبرز الديمقراطيين في لجنة العلاقات الخارجية بمجلس الشيوخ.

وفي وقت سابق اليوم وجهت هيئة محلفين في نيوجيرزي اتهامات إلى مينينديز بقبول هدايا من سالمون ميلجن -وهو طبيب عيون في فلوريدا- في مقابل استخدام نفوذ موقعه في مجلس الشيوخ لمساعدة مصالح ميلجن المالية والشخصية حسبما ورد في عريضة الاتهام.

ووجهت الي مينينديز وميلجن (وكلاهما عمره 61 عاما) تهمة واحدة بالتآمر وتهمة واحدة بانتهاك قانون السفر وثماني تهم بالرشوة. ووجهت إلى مينينديز أيضًا تهمة الإدلاء ببيانات كاذبة.

المزيد من بوابة الوسط