اشتباكات في شوارع إسطنبول واقتحام مقر الحزب الحاكم

شهدت شوارع إسطنبول اشتباكات بين محتجين والشرطة التركية، الليلة الماضية، وذكرت أنباء محلية أن مسلحين اقتحما مقرًا لحزب العدالة والتنمية الحاكم في أحد أحياء المدينة، الأربعاء.

وقالت وكالة أنباء «دوجان» التركية إن الشرطة أغلقت الشارع المواجه لمقر الحزب الحاكم في حي كارتال بالجانب الآسيوي من إسطنبول، وأظهرت لقطات تلفزيونية عددًا من سيارات الشرطة خارج المبنى.

وذكرت وكالة «رويترز» أن تلك الاشتباكات وقعت بعد ساعات من مقتل مسلحين يساريين متطرفين على يد قوات الأمن عقب احتجازهما ممثل الادعاء محمد سليم كيراز.

واحتجز عضوان بـ «جبهة التحرر الشعبي الثوري» اليسارية ممثل الادعاء كيراز، أمس الثلاثاء، انتقامًا لموت فتى يُدعى بركين علوان أثناء احتجاجات مناهضة للحكومة في 2013، وكان كيراز يقود التحقيقات في وفاة الفتى.

وذكرت جريدة «راديكال» التركية على موقعها الإلكتروني أن الشرطة استخدمت الغاز المسيل للدموع لتفريق الاحتجاجات في حي أوكميداني، وفي حي غازي والذي شهد اشتباكات، حيث استخدمت الشرطة الغاز المسيل للدموع ومدافع المياه لمنع المتظاهرين من الوصول إلى مركز للشرطة.

المزيد من بوابة الوسط