نتنياهو: إيران ستنتج سلاحًا نوويًا خلال عام

قال رئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، الثلاثاء، إن إطار الاتفاق الذي يسعى المفاوضون الدوليون لإبرامه مع إيران سيتيح لطهران القدرة على إنتاج سلاح نووي خلال أقل من عام. وأضاف نتنياهو خلال مراسم برلمانية، بحسب «رويترز»: «يبدو أن الاتفاق الذي يصاغ في لوزان سيترك لإيران منشآتها السرية ومفاعلها النووي في آراك وأجهزة الطرد المركزي المتطورة».

وتابع: «في تقديرنا الوقت المتاح لها لإنتاج المادة الانشطارية لصنع سلاح نووي لن يستغرق سنوات عديدة مثلما قيل في البداية وسيتقلص لأقل من عام وربما أقل من ذلك بكثير». وعلى مدى نحو أسبوع تحاول الولايات المتحدة وبريطانيا وفرنسا وألمانيا وروسيا والصين كسر الجمود في المحادثات التي تستهدف منع إيران من امتلاك قدرة لصنع سلاح نووي مقابل تخفيف العقوبات الدولية التي تخنق اقتصادها.

وتعتبر إسرائيل امتلاك إيران سلاح نووي خطرًا يهدد وجودها. ويعتقد أن إسرائيل هي الوحيدة في الشرق الأوسط التي تمتلك ترسانة نووية وهددت في السابق بشن هجوم عسكري على إيران. فيما تقول إيران إن برنامجها النووي سلمي.

ومع اقتراب نهاية المهلة سرعت إيران والقوى العالمية الست، الثلاثاء، إيقاع المفاوضات التي تجرى للتوصل إلى اتفاق مبدئي، وإن حذَّر مسؤولون من أن أي اتفاق سيكون على الأرجح ضعيفًا وغير كامل.