مؤتمر الكويت: تعهدات بحوالي 4 مليارات دولار مساعدات لسورية

أسفر مؤتمر المانحين الذي عقد بدولة الكويت عن تعهدات بتقديم 3.8 مليار دولار للمساعدة في الأزمة الإنسانية بسورية، على خلفية جهود جمع أموال لتمويل جهود الإغاثة لمساعدة 18 مليون شخص داخل سورية واللاجئين في أنحاء المنطقة؛ جرّاء حرب أهلية مستمرة منذ أكثر من أربعة أعوام ومساعدة الدول والمجتمعات التي تواجه صعوبات في استضافتهم.

ومن جانبه، قال الأمين العام للأمم المتحدة، بان كي مون، في القمة التي استضافتها العاصمة الكويتية، اليوم الثلاثاء، إنّ دولاً تعهدت بتقديم 3.8 مليار دولار للمساعدة في الأزمة الإنسانية بسورية.

وأشار أمير الكويت، الشيخ صباح الأحمد الصباح، إلى أن «قرارات مؤتمر جنيف هي أساس الحل للأزمة السورية»، متهمًا مجلس الأمن بالعجز عن إنهاء الصراع في سورية».

وأضاف أمير الكويت أن بلاده ستساهم بمبلغ 500 مليون دولار لدعم الشعب السوري، قائلاً: «إن نسبة الالتزام بتعهدات مؤتمر المانحين السابق تبلغ 90%».

الكويت تتعهد بتقديم 500 مليون دولار.. والمنظمات غير الحكومية تتعهد بـ506 ملايين دولار.

وتعهدت المنظمات المانحة غير الحكومية في مؤتمرها أمس بتقديم 506 ملايين دولار لدعم الشعب السوري؛ وهو ما فاق تعهدات مؤتمر المانحين الثاني بـ 158.06 مليون دولار.

وتبوأت الولايات المتحدة قائمة المتبرعين لدعم اللاجئين السوريين، حيث تعهدت واشنطن بتقديم 507 ملايين دولار لدعم الوضع الإنساني في سورية، حسبما ذكرت وكالة الأنباء الكويتية الرسمية «كونا» اليوم الثلاثاء.

واستضافت الكويت المؤتمرين الأول والثاني للمانحين بمشاركة عدد من الدول العربية والأجنبية والمنظمات غير الحكومية الإقليمية والدولية، فيما تشارك أكثر من 78 دولة في النسخة الثالثة للمؤتمر إلى جانب 40 هيئة ومنظمة دولية.

وبلغت قيمة التعهدات المقدمة من الدول المشاركة في المؤتمر الأول 2013 نحو 1.5 مليار دولار، بينما ارتفعت قيمة التعهدات في المؤتمر الثاني الذي عقد في يناير 2014 إلى 2.4 مليار دولار.

وتعهدت الإمارات بتقديم 100 مليون دولار أميركي، وفقما أكدت وزيرة التنمية والتعاون الدولي الإماراتية، الشيخة لبنى بنت خالد القاسمي، التي قالت في المؤتمر إن الإمارات دعمت القضية الإنسانية عبر إنشائها المخيم (الأردني – الإماراتي) المشترك ومخيم (الهلال الأحمر الإماراتي) في العراق وإنشائها المستشفى الأردني الميداني، علاوة على مشاركتها في دعم العمل الإنساني في قطاعات الصحة والمياة والتعليم وغيرها.

وتعهدت المملكة العربية السعودية بتقديم 60 مليون دولار أميركي، تضاف إلى تعهدات سابقة بقيمة 150 مليون دولار، فيما أعلنت فرنسا تقديم 21.5 مليون دولار دعمًا للوضع الإنساني في سورية.

وأعلنت بريطانيا عبر وزير التنمية الدولية، ديزموند سواين، عن تعهدها بتقديم 150 مليون دولار أميركي، فيما أعلنت السويد عن تقديم 40 مليون دولار أميركي، ليصل مجمل الدعم الذي قدمته كمساعدات إنسانية لسورية منذ بداية الأزمة 150 مليون دولار.

وتعهدت كوريا الجنوبية بتقديم 10 ملايين دولار لدعم الوضع الإنساني واللاجئين السوريين، في حين تعهدت أستراليا بتقديم 20 مليون دولار. وكذلك تعهدت اليابان بتقديم ما يقارب 509 ملايين دولار أميركي.