مذبحة جديدة لـ «داعش» شرق مدينة حماة السورية

قتل تنظيم «داعش» 30 شخصًا على الأقل في قرية سورية قرب مدينة حماة، الليلة الماضية، في إطار هجمات يشنها التنظيم في مناطق تسيطر عليها الحكومة بغرب البلاد.

وقال المرصد السوري لحقوق الإنسان، الثلاثاء، إن مقاتلي التنظيم قتلوا عائلات بالكامل، وإن بعض الضحايا قتلوا حرقًا، وأوضح مدير المرصد، رامي عبد الرحمن، أن من بين سكان القرية أتباعًا للطائفتين الشيعيتين العلوية والإسماعيلية وبعضهم من السنة.

وذكر مصدر عسكري، نقلت عنه وكالة «رويترز»، أن التنظيم ارتكب مذبحة بحق المدنيين في قرية المبعوجة شرق مدينة حماة، لكنه لم يذكر عدد القتلى.

وقال المصدر العسكري: «حاول (داعش) مهاجمة القرية وتم صد هذا الهجوم وقتل عدد كبير من إرهابيي التنظيم، والآن يفرض الجيش السوري سيطرته على القرية»، مؤكدًا أن التنظيم شن عددًا من الهجمات بعد خسارته في حقل الشاعر للغاز في محافظة حمص.

وشن متشددو «داعش» هجمات عدة في مناطق تسيطر عليها الحكومة السورية بمحافظتي حماة وحمص، خلال الأسابيع القليلة الماضية، لكنهم فقدوا السيطرة على أراضٍ شمال وشمال شرق البلاد تحت ضغوط من مقاتلين أكراد تدعمهم غارات التحالف الدولي.