تحرير المدعي العام التركي بعد احتجازه داخل محكمة في إسطنبول

اقتحمت قوات خاصة تركية مقر محكمة في إسطنبول، اليوم الثلاثاء، لتخليص المدعي العام التركي الذي احتجزته جماعة يسارية متطرفة وهددت بقتله.

ونشرت جبهة التحرر الشعبي الثوري عبر موقعها على الإنترنت صورة للمدعي العام محمد سليم كيراز ومسدسًا مصوبًا لرأسه مهددةً بقتله، وفق ما نقلته «رويترز».

وقالت وكالة «الأناضول» التركية عبر تويتر: «احتجاز المدعي العام التركي محمد سليم كيراز كرهينة في غرفته بالقصر العدلي حيث يعمل في قسم جرائم الموظفين بنيابة اسطنبول»

واضطرت القوات لاقتحام المبنى أثناء عملية إخلائه لتخليص ممثل النيابة وأظهرت تغطية تلفزيونية رجال القوات الخاصة وهم يقتحمون المبنى.

ويقود كيراز تحقيقات عن وفاة مراهق العام الماضي بعد إصابته خلال احتجاجات مناهضة للحكومة.

المزيد من بوابة الوسط