وزير خارجية اليمن يحمّل الحوثيين مسؤولية قصف مخيم للنازحين

حمّل وزير الخارجية اليمني، رياض ياسين، الحوثيين مسؤولية قصف مخيم للنازحين واللاجئين في شمال اليمن أودى بحياة 40 شخصًا، نافيًا وجود أي علاقة للعمليات العسكرية التي تقودها السعودية بضرب المخيم.

جاء ذلك في تصريحات أدلى بها ياسين للصحفيين في العاصمة السعودية الرياض، الإثنين، وقال إن الانفجار الذي وقع في المخيم ليس من قوات التحالف العربية، لكنه نجم عن «قصف مدفعي» من جانب الحوثيين، بحسب «رويترز».

وأضاف: «هذا غير حقيقي بالمرة. إنهم عادة ما يحاولون أن يكون لديهم ما يسمونه دروعًا بشرية. الحوثيون يتوجهون للمناطق التي فيها سكان أو المناطق السكنية ويحاولون وضع أسلحتهم هناك. وفي بعض الأحيان يستخدمونها حين يرون طائرات حربية قادمة فيقصفون المناطق السكنية أو مخيم اللاجئين أو أيًا كان المكان ليُحَملوا الطائرات القادمة مسؤولية القصف».

وذكرت وكالة الأنباء اليمنية (سبأ) التي يسيطر عليها الحوثيون أن طائرات سعودية قصفت المخيم الواقع في مدينة حرض، وأضافت أن من بين القتلى نساء وأطفال. واتهم ياسين إيران بإرسال أفراد من الحرس الثوري من أجل زعزعة استقرار اليمن.

وقال: «هناك كثير من الحرس الثوري الذي كان متخفيًا وبدأ يظهر ويعمل. هناك كثير من الخبراء المدعومين من إيران والمرتزقة. كثيرون أيضًا من لبنان ومن سورية ومن مناطق أخرى الذين يعملون لحساب إيران من أجل زعزعة الأمن والاستقرار وإيذاء المواطن اليمني».

ويقع مخيم المزرق الذي تعرض للقصف في محافظة حجة المجاورة للحدود السعودية، وهو عبارة عن مجموعة من مخيمات اللاجئين التي يعيش فيها آلاف اليمنيين النازحين بسبب عشر سنوات من الحروب بين الحوثيين والدولة اليمنية إلى جانب مهاجرين أفارقة.

المزيد من بوابة الوسط