«عاصفة الحزم» تواصل قصف الدفاعات الجوية للحوثيين

قال الناطق الرسمي باسم قوات عملية «عاصفة الحزم»، العميد الركن أحمد عسيري، الإثنين، إن قوات التحالف واصلت لليوم الخامس على التوالي استهداف الصواريخ الباليستية والدفاعات الجوية التي تسيطر عليها الميليشيات الحوثية.

وأضاف عسيري، في بيان نقلته وكالة الأنباء السعودية «واس»، أن الحملة العسكرية في اليمن تحقق أهدافها في شل حركة الحوثيين وتدمير العديد من مستودعات الأسلحة والذخيرة وقطع طرق الإمداد والتموين، مشيرًا إلى أن العمل يجري بكثافة على الطرق المؤدية إلى مدينة عدن لقطع الطريق على الميليشيات الحوثية والقوات الموالية للرئيس السابق علي عبدالله صالح.

وأكد أن كثرة مستودعات الأسلحة والذخيرة المنتشرة في جميع المناطق اليمنية تعكس النوايا السيئة للحوثيين، لافتًا إلى أن الميليشيات الحوثية تستهدف المواطنين بشكل مباشر وتحاول استدراج قوات التحالف إلى المناطق المأهولة بالسكان للتذرع بسقوط ضحايا بين المدنيين. وشدد على أن قوات التحالف تتحرى الدقه في تحديد أهدافها تجنبًا لإصابة مواطنين.

القوات الحوثية استهدفت احد المراكز الحدودية السعودية على قطاع نجران بقذائف الهاون

قذائف الهاون
وأشار عسيري إلى أن «القوات الحوثية استهدفت اليوم أحد المراكز الحدودية السعودية على قطاع نجران بقذائف الهاون، فتم تدمير مصدر النيران»، مؤكدًا أن الحدود الجنوبية للمملكة آمنة والقوات البرية السعودية على أهبة الاستعداد لصد أي محاولة من قبل الحوثيين.

القطع البحرية
وكشف أن قوات التحالف تسيطر حاليًا على جميع الموانئ اليمنية، فيما لا تزال العمليات البرية مستمرة على الحدود السعودية لمنع أي تحركات أو تجمعات للحوثيين.

وحول مشاركة قوات باكستانية في الحرب البرية في اليمن أشار عسيري إلى تنسيق يجرى مع باكستان لتحديد نوع مشاركة قواتها في الحملة العسكرية في اليمن، لافتًا إلى أن التمرين المشترك الذي يجرى حاليًا مع قوات سعودية يأتي في إطار تبادل الخبرات والتجارب.

المزيد من بوابة الوسط