هبوط اضطراري لطائرة تركية في المغرب لتهديد بوجود «قنبلة»

اضطرت طائرة تابعة للخطوط الجوية التركية كانت تقل 256 شخصًا إلى البرازيل، الإثنين، لتحويل مسارها والهبوط في الدار البيضاء بالمغرب؛ بسبب الخوف من وجود قنبلة على متنها في ثاني حادث من نوعه خلال يومين.

وقالت ناطقة باسم الخطوط الجوية التركية إن الطائرة كانت أقلعت من إسطنبول في رحلتها الجوية رقم «تي. كيه. 15» إلى مدينة ساو باولو البرازيلية، وعثر على رسالة عليها كلمة «قنبلة» على باب المرحاض، بحسب «رويترز».

وأشارت إلى أن كابتن الطائرة أعلن على الفور حالة الطوارئ وغير مسارها إلى مدينة الدار البيضاء في شمال أفريقيا. وقالت وسائل الإعلام التركية إن طائرة أخرى تابعة للخطوط الجوية التركية عادت، يوم الأحد، أدراجها بعد فترة قصيرة من إقلاعها من إسطنبول متجهة إلى طوكيو إثر العثور على رسالة على باب المرحاض كتب عليها «حمولة سي.4» وهي إشارة إلى مادة متفجرة. ولم يعثر على أي متفجرات على متن تلك الطائرة لدى تفتيشها.

وأشارت سلطات النقل الجوي في الدار البيضاء إلى أن العمل في المطار استمر بشكل طبيعي بعد هبوط الطائرة الاضطراري، مشيرة إلى أن الطائرة تخضع للإجراءات الروتينية المتبعة في مثل هذا الحادث.

المزيد من بوابة الوسط