هيكل: قضايا العرب الأساسية خرجت من أيدي أصحابها

قال الكاتب الصحفي محمد حسنين هيكل إن قضايا العرب خرجت من أيدي أصحابها إلى قوى إقليمية ودولية، وأضاف في حوار مع مجلة «السياسة الدولية» أن الصراع في سورية والعراق وليبيا واليمن قد يطول إلى مالا نهاية، لأن هناك قوى تدفع في هذا الاتجاه.

وتحدث هيكل مع هيئة تحرير مجلة «السياسة الدولية» في عددها الذي يصدر في أول أبريل المقبل عن غياب استراتيجية في مواجهة الإرهاب، وارتباك في إدارة المعركة مع منظماته وفي مقدمتها « داعش»، وعن موقع إسرائيل في هذا السياق.

عوائق سياسية وشخصية وضغوط خارجية أعاقت تحسن العلاقات المصرية – الإيرانية

وناقش هيكل أبعاد الخلافات بين مصر وإيران والوضع الراهن للعلاقات بين البلدين، وكيف أن أسبابًا شخصية تراكمت فوق الأسباب السياسية، أدت إلى عرقلة محاولات إعادتها إلى طبيعتها، كما تحدث هيكل عن صراعات القوى على المستويين الإقليمي والدولي، والتفاعلات المرتبطة بإعادة توزيع الثروة في العالم، ملاحظاً أن النظام العالمي يبدو كما أنه في حالة حمْل قد تتمخض عن خمسة أو ستة توائم.

وقال هيكل إن مصر تستطيع القيام بدور أكثر فاعلية في المنطقة والعالم، عندما تبني قاعدة داخلية قوية ومتماسكة، وإن موقعها يفرض عليها إما أن تقوم بهذا الدور وما يقترن به من تدخل، أو أن يتدخل آخرون في شؤونها.

المنظومة الدولية في حالة حمْل قد تتمخض عن خسمة أو ستة توائم

وكشف هيكل عن حاجة مصر إلى مابين ثلاث و خمسة سنوات لكي تمتلك قوة حقيقية مؤثرة في العالم الخارجي، مؤكداً أن إتمام الرئيس عبد الفتاح السيسي مرحلة البناء الداخلي هو المتغير الأساسي لتحديد مكانة مصر على الخريطة العالمية.

وقال إن الولايات المتحدة ستعود إلى مصر حين تستعيد قوتها، مشيرًا إلى أهمية العلاقات مع روسيا، إذ فتحت موسكو حسابًا جديدًا لمصر، لكن الحساب القديم لم يغلق تمامًا، لأننا ذهبنا بعيدًا مع أميركا في مطاردة الروس في الصومال وأنجولا وفي أفغانستان.

وفي الشأن الصحفي توقع هيكل استمرار الصحافة المطبوعة، لكنه رهن ذلك بقدرتها على الوصول إلى حيث لا تستطيع الكاميرا أن تصل، وأوضح أن أكبر مشكلة تواجه الصحف المطبوعة المصرية هي تعدد قراء النسخة الواحدة بمعدل 6.8 قارئ لكل نسخة، بالإضافة إلى ضعف قدرة تلك الصحف على منافسة الوسائل الإعلامية الأخرى.

المزيد من بوابة الوسط