وفد باكستاني للسعودية قد ينتهي بالاشتراك في «عاصفة الحزم»

يتوجه وفد باكستاني برئاسة وزير الدفاع إلى السعودية، وسط تكهنات عن مشاركة باكستان في عملية «عاصفة الحزم» العسكرية.

وقال مسؤول باكستاني لـ «رويترز» إن قرار المشاركة قد لا يتم اتخاذه قبل زيارة الوفد الذي يترأسه وزير الدفاع الباكستاني، خواجة آصف، ومسؤول السياسة الخارجية، سرتاج عزيز، ومن المقرر أن يتحرك الوفد، الإثنين، أو خلال الأيام القليلة المقبلة.

وأبدى وزير الدفاع الباكستاني استعداد بلاده لدعم السعودية في ندوة بمدينة لاهور بثتها قنوات تلفزيونية قائلًا: «قدمت السعودية المساعدة لباكستان كشقيق أكبر وستقدم باكستان كل الدعم للسعودية إذا كان أمنها في خطر».

ويتواجد في السعودية ما يتراوح بين 750 و800 جندي باكستاني لكنهم ليسوا قوات قتالية، ولم يفصح المسؤول عن طبيعة مهماتهم أو طبيعة الدعم الذي قد تقدمه باكستان، وفق ما نقلته «رويترز» اليوم الاثنين.

ونقلت وسائل إعلام عن وكالة الأنباء السعودية إن رئيس الوزراء الباكستاني، نواز شريف، قال في مكالمة هاتفية مع العاهل السعودي، الملك سلمان، أول من أمس، إن كل إمكانات جيش باكستان تحت تصرف الرياض.

وأجلت باكستان، أمس الأحد، عددًا من مواطنيها من اليمن بعد الحصول على موافقة سلطات الطيران المدني السعودية.