القمة العربية تقر تشكيل قوة عربية مشتركة

وافق القادة العرب، الأحد، على قرار يتعلَّق بتشكيل قوة عربية مشتركة تهدف إلى مواجهة التحديات الأمنية التي تواجهها المنطقة العربية، وذلك في ختام القمة العربية السادسة والعشرين التي تستضيفها مدينة شرم الشيخ المصرية.

ونقلت وكالة «رويترز» عن مصادر قولها إنَّ القرار يتضمَّن أنْ تكون مشاركة الدول في القوة اختيارية بعد أنْ تحفَّظ العراق عليه.

ونصَّ البيان الختامي الذي تلاه الأمين العام لجامعة الدول العربية نبيل العربي: «نؤكد (القادة العرب) على احتفاظنا بكافة الخيارات المتاحة بما في ذلك اتخاذ اللازم نحو تنسيق الجهود والخطط لإنشاء قوة عربية مشتركة».

وذكر البيان أنَّ القوة تهدف «لمواجهة التحديات الماثلة أمامنا ولصيانة الأمن القومي العربي والدفاع عن أمننا ومستقبلنا المشترك وطموحات شعبنا».

تشكيل فريق رفيع المستوى بإشراف رؤساء أركان القوات المسلحة للدول العربية لدراسة إنشاء القوة العربية المشتركة وتشكيلها

وقال الرئيس المصري، عبد الفتاح السيسي، في ختام القمة إنَّه سيتم تشكيل فريق رفيع المستوى بإشراف رؤساء أركان القوات المسلحة بالدول الأعضاء «لدراسة كافة الجوانب المتعلقة بإنشاء القوة العربية المشتركة وتشكيلها».

وكلفت القمة العربية الأمين العام للجامعة بالتنسيق مع رئاسة القمة للبدء في الخطوات الخاصة بتشكيل القوة المشتركة وعرض نتائج أعمالها في غضون ثلاثة أشهر على اجتماع خاص لمجلس الدفاع العربي المشترك لإقراره. وقد يستغرق وضع آلية عمل القوة العربية المشتركة التي اقترحها الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي والترتيبات الخاصة بها عدة أشهر.

ودعا «إعلان شرم الشيخ» المجتمع الدولي إلى دعم الجهود العربية في مكافحة الإرهاب، وشدَّد على ضرورة تنسيق الجهود الدولية والعربية من خلال تبادل المعلومات الأمنية والاستخباراتية والتعاون القضائي والتنسيق العسكري.

وتواجه المنطقة تحديات أمنية جسيمة من بينها الصراعات المحتدمة في اليمن وسورية والعراق وليبيا، فضلاً عن انتشار حركات التشدُّد الإسلامي في أكثر من دولة.

المزيد من بوابة الوسط