العربي: «عاصفة الحزم» رد فعل لحماية الشرعية في اليمن

دافع الأمين العام لجامعة الدول العربية، نبيل العربي، عن عملية «عاصفة الحزم» العسكرية التي تقودها السعودية ضد المقاتلين الحوثيين في اليمن، مؤكدًا أنَّها رد فعل لحماية شرعية الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي.

وقال العربي في مؤتمر صحفي بختام القمة العربية التي استضافتها مدينة شرم الشيخ المصرية، اليوم الأحد: «حملة عاصفة الحزم رد فعل جماعي لحماية الشرعية في اليمن».

ونصَّ البيان الختامي للقمة الذي أُطلق عليه «إعلان شرم الشيخ» على استمرار العملية العسكرية ضد الحوثيين التي انطلقت، الخميس الماضي، حتى انسحاب «الميليشيات الحوثية وتسليم أسلحتها»، واصفًا محاولات الحوثيين للاستيلاء على السلطة في اليمن بأنَّها «انقلاب».

وغادر الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي، أمس السبت، مدينة شرم الشيخ متَّجهًا إلى الرياض.

وذكرت وكالة «رويترز» أنَّ الحوثيين استولوا على مدى الأشهر الماضية على العاصمة اليمنية (صنعاء) وعدة مناطق أخرى في البلاد. ويحاصر مقاتلو الجماعة مدينة عدن حاليًّا بدعم من قوات منشقة عن الجيش.