مقتل 4 جنود عراقيين في اشتباكات ضد «داعش» في تكريت

قال مسؤول أمني إن أربعة جنود عراقيين قتلوا في اشتباكات مع مقاتلي تنظيم «داعش» في مدينة تكريت في أعقاب غارات جوية للتحالف الذي تقوده الولايات المتحدة.

وأضاف ضابط في قيادة العمليات بمحافظة صلاح الدين لوكالة «رويترز»، السبت، أن الجنود دخلوا حي شيشين الجنوبي وحي القادسية الشمالي في تكريت، أمس الجمعة، عقب ضربات جوية للتحالف، مشيرًا إلى أن وتيرة الحملة تراجعت، أمس الجمعة، عقب الاشتباكات التي أسفرت عن مقتل أربعة وإصابة 11 آخرين.

وذكرت «رويترز» أن ضربات التحالف تواجه معارضة من قبل أفراد الجماعات الشيعية المعروفة باسم «الحشد الشعبي»، وتحتفظ الجماعات المختلفة بمواقعها على حدود تكريت لكنها تقاطع الحملة العسكرية الحالية للجيش العراقي احتجاجًا على دور التحالف، وقال مسؤولون عراقيون في أحاديث خاصة إن الحكومة الأميركية غير سعيدة بهجوم تقوده جماعات شيعية على واحدة من أكبر المدن السنية في العراق.

وبدأ الهجوم العراقي في مدينة تكريت، أوائل الشهر الجاري، بجيش قوامه أكثر من 20 ألف مقاتل معظمهم من الشيعة، وتعثرت الحملة قبل أسبوعين بسبب سقوط عدد كبير من القتلى ومخاوف من محاصرة المدنيين داخل المدينة.

ويتهم السنة المقاتلين الشيعة بتشريد المدنيين وتنفيذ عمليات قتل خارج نطاق سلطة القانون في مناطق حرروها من قبضة تنظيم «داعش»، ومنها محافظة ديالى الشرقية والأراضي الزراعية المحيطة بالعاصمة بغداد.