جدل حول لقاء العاهل المغربي بقادة المعارضة

نفى الأمين العام لحزب الاتحاد الاشتراكي المغربي إدريس لشكر أن يكون العاهل المغربي محمد السادس التقى قادة المعارضة المغربية اليوم الجمعة بالقصر الملكي.

وأضاف لشكر ، في تصريح لجريدة «هسبريس» المغربية اليوم الجمعة، أن الخبر المتداول في المغرب بخصوص لقاء جمع الملك بزعماء المعارضة «غير صحيح».

وكانت لجنة حكومية معنية بالإعداد للانتخابات أفادت بانعقاد اجتماع مع قادة وممثلي أحزاب المعارضة في القصر الملكي بالرباط، خصص للإعداد للانتخابات المقبلة المقرر إجراءها قبل نهاية العام الجاري.

وأوضحت اللجنة الوزارية، في بيان لها اليوم الجمعة، أن الاجتماع أكد انخراط الجميع في تنظيم الاستحقاقات الانتخابية المقبلة في تواريخها المعلنة، و «في إطار الحوار المسؤول والبناء بين مختلف الفاعلين المعنيين».

ونقلت «هسبريس» عن مصدر قوله إن اللقاء حضره كل من توفيق احجيرة، عن حزب الاستقلال، وإدريس لشكر، عن الاتحاد الاشتراكي، ومصطفى الباكوري، الأمين العام لحزب الأصالة والمعاصرة، ومحمد أبيض، الأمين العام لحزب الاتحاد الدستوري.