الأمن المغربي يحقق في عبارات «داعشية»

فتحت الأجهزة الأمنية المغربية تحقيقا، أمس الخميس، إثر العثور على حافلة للنقل الحضري كتبت عليها كلمة «داعش»، وفق ما نقلت جريدة «هسبريس» المغربية.

وأثارت العبارة حالة استنفار أمنية قصوى، وتدخلت عناصر الأمن الوطني لتوقف الحافلة التي كانت في طريقها إلى مدينة مراكش وسط المملكة.

وأخليت الحافلة من الركاب، بعدما اكتشفت على واجهتها الخلفية كتابات «داعشية»، مما دفع مختلف الأجهزة الأمنية إلى التدخل العاجل، وفق ذات المصدر.

وكنت السلطات المغربية أعلنت، الاثنين الماضي، أنها فككت خلية متشددة كانت تخطط لإقامة فرع لتنظيم «داعش» في المملكة وضبطت أسلحة ووجهت اتهامات لأعضائها بالتآمر لتنفيذ هجمات.

كما شهدت ولاية مراكش قبل عشرة أيام، استنفارًا أمنيًا مُكثفًا؛ وبحث والي الولاية عبدالسلام بيكرات مع المسؤولين في جهازي الشرطة والدرك الإجراءات الأمنية الوقائية لحماية مؤسسات الدولة وتأمين السياح الأجانب في المدينة، وذلك في رد على هجوم على متحف «باردو» في العاصمة التونسية.

المزيد من بوابة الوسط