الخارجية الإيرانية تدين عملية «عاصفة الحزم» في اليمن

ندَّدت الخارجية الإيرانية بالغارات الجوِّية التي شنَّتها قوات سعودية وعشر دول أخرى متحالفة معها ضمن عملية «عاصفة الحزم» العسكرية في اليمن، واصفة هذا الهجوم بـ«الخطير والمغاير للقوانين والأعراف الدولية في احترام السيادة الوطنية للبلدان» .

ودعا وزير الخارجية الإيراني، محمد جواد ظريف، دول المنطقة والدول الغربية ألا تزج بنفسها في اللعبة التي تخدم «القاعدة» و«داعش» و«التكفيريين» في اليمن.

وقالت الناطقة باسم الخارجية الإيرانية، مرضية أفخم، نقلت عنها وكالة «أنباء فارس» الإيرانية، إنَّ استخدام الخيار العسكري في اليمن، الذي يشهد أزمة داخلية وحربًا على الإرهاب، من شأنه أنْ يزيد من تعقيد الأمور واتساع رقعة الأزمة وإنهاء فرص التوصُّل لحلول سلمية للخلافات الداخلية في اليمن.

وطالبت أفخم، اليوم الخميس، بوقف فوري للغارات الجوِّية وكافة الأعمال العسكرية التي تستهدف اليمن وشعبه، ودعت في الوقت نفسه إلى ضرورة تمسُّك كافة الأطراف بالحلول الوطنية الناتجة عن الاتفاق بين الأحزاب والكتل السياسية في اليمن.

وأعربت أفخم عن قلق الخارجية الإيرانية من اتساع رقعة الإرهاب والتطرُّف لتشمل مناطق أخرى نتيجة الضربات الجوِّية.