هادي يغادر مقره بعدن وسكان ينهبون المجمع الرئاسي

أعلنت وزارة الخارجية الأميركية، الأربعاء، أن الرئيس اليمني، عبدربه منصور هادي، لم يعد في مقره، «لكن الولايات المتحدة لا يمكنها تأكيد تفاصيل أخرى عن مكانه». وقالت الناطقة جين ساكي للصحفيين: «كنا على اتصال معه في وقت سابق اليوم»، وأضافت: «لم يعد في مقره وغادره طواعية»، لكنّها استدركت قائلة: «لست في موقع تأكيد أي تفاصيل إضافية عن مكانه».

وذكرت «رويترز» نقلاً عن شهود عيان أن سكانًا نهبوا المجمع الرئاسي اليمني في عدن بعد ساعات من مغادرة هادي. ودعا البيت الأبيض، الأربعاء، قوات المتمردين الحوثيين للكف عن زعزعة استقرار اليمن. وأوضح الناطق باسم البيت الأبيض جوش إيرنست: «ندعوهم للكف عن زعزعة الاستقرار والعنف والتعاون مع العملية التي تقودها الأمم المتحدة لحل الخلافات بين جميع الأطراف».

وأكدت الولايات المتحدة أنها ستواصل دعم الحكومة المركزية اليمنية في اليمن والقوات الأمنية لمواجهة المتطرفين. وفي سياق متصل سيطرت وحدات متحالفة مع الحوثيين على مطار عدن، فيما تتقدم القوات المناهضة للحكومة نحو هذه المدينة الواقعة جنوب اليمن. وأحكمت وحدات من اللواء 39 المدرع المتمركزة قرب المطار سيطرتها على المنشآت، في حين انضمت هذه القوة إلى الحوثيين.