«المؤبد» لـ7 من مسؤولي الأمن في عهد رئيس تشاد السابق

قضت المحكمة الجنائية الخاصة في نجامينا، الأربعاء، بالسجن مدى الحياة بتهمة «ارتكاب عمليات اغتيال وتعذيب» على سبعة مسؤولين في أجهزة الأمن في عهد الرئيس التشادي السابق، حسين حبري، الذي أطيح نظامه في 1990 واتهم بارتكاب جرائم ضد الإنسانية.

وحكم على ثلاثة آخرين من أصل 28 متهمًا بالسجن 20 عامًا، بينما أفرجت المحكمة عن أربعة أشخاص، وفرضت عقوبات بالسجن لمدد تتراوح بين سبع سنوات و15 عامًا على بقية المتهمين، بحسب «سكاي نيوز العربية». وكان معظم هؤلاء الأشخاص يعملون في إدارة التوثيق والأمن (الأمن السياسي) التي عرفت بوحشيتها وسطوتها في عهد حبري المعتقل حاليًا في دكار، حسبما ذكرت وكالة فرانس برس.

وبين المحكومين السبعة بالسجن مدى الحياة، الرئيس السابق لهذا الجهاز صالح يونس وكذلك محمد جبرين الذي قدمته لجنة التحقيق الوطنية التشادية على أنه «أحد الجلادين الأكثر سطوة» في تشاد خلال تلك السنوات. وكان هؤلاء الأشخاص يحاكمون منذ 14 نوفمبر بتهمة ارتكاب عمليات اغتيال وتعذيب واحتجاز رهائن واعتقال تعسفي والضرب والتسبب بجروح وأعمال همجية.

المزيد من بوابة الوسط