السعودية: الحشود العسكرية على الحدود مع اليمن «دفاعية تمامًا»

أكَّد مصدران سعوديان أنَّ الحشود العسكرية السعودية على الحدود مع اليمن «دفاعية تمامًا»، وقال أحدهما ردًا على سؤال عمّ إذا كانت السعودية تعتزم التدخل في اليمن «نحن نحمي حدودنا وحسب».

وقال المصدر الثاني لـ«رويترز»: «تحركت الدبابات إلى الحدود ولكن هذا ليس لشيء إلا الدفاع عن بلادنا». ويأتي هذا الحشد بعد اقتراب مقاتلي الحوثيين الشيعيين الذين تدعمهم إيران من عدن قاعدة الرئيس اليمني عبدربه منصور هادي المدعوم من السعودية. قال مسؤولون أميركيون إنَّ السعودية تحرِّك معدات ثقيلة باتجاه حدود اليمن بعد سيطرة جماعة الحوثيين على العاصمة اليمنية ومدينة تعز وسط البلاد.

ووصف مصدر حكومي أميركي حجم الحشد العسكري السعودي على حدود اليمن بـ«الكبير». وقال أمس الثلاثاء إنَّ السعوديين ربما يستعدون لشنِّ ضربات جوِّية للدفاع عن الرئيس، عبدربه هادي منصور، إذا هاجمه الحوثيون في مدينة عدن بجنوب البلاد، وفقًا لوكالة «رويترز».

وأضاف المصدر الأميركي أنَّ المعدات تضم أسلحة مدفعية. وأفاد مصدر أميركي آخر بأنَّ القوات تبدو دفاعية. وقال مسؤول أميركي آخر طلب عدم نشر اسمه إنَّ واشنطن حصلت على معلومات مخابراتية عن الحشد العسكري السعودي، لكن لا توجد أنباء عن الموقع المحدَّد للحشد العسكري أو الحجم الفعلي للقوات التي تم نشرها.