الحوثيون يقتربون من معقل الرئيس اليمني

حققت جماعة «الحوثي»، اليوم الثلاثاء، تقدمًا على الأراضي اليمنية بقربها بصورة أكبر من مقر الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي في عدن.

أكد مسؤولون أمنيون وسكان يمنيون أن مقاتلي جماعة الحوثيين اليمنية دخلوا ميناء المخاء المطل على البحر الأحمر ليقتربوا بشكل أكبر من عدن، ومن مضيق باب المندب الحيوي لصادرات النفط في البحر الأحمر.

وقال سكان إن المقاتلين الحوثيين دخلوا المخاء ليلًا، وهي آخر ميناء يمني على البحر الأحمر جنوبًا قبل مضيق باب المندب بـ 80 كيلومترًا، وأضافوا أن «وحدات من الجيش اليمني المنقسم رافقتهم»، وفق ما ذكرته «رويترز».

ورجح مسؤولون أمنيون أن دافع الحوثيين من دخول المخاء هو الوصول إلى طريق ساحلي يربط المدينة بعدن التي تبعد 260 كيلومترًا، وليس السيطرة على المضيق.

ونشرت قوات هادي دبابات وقطع مدفعية على عدد من الطرق التي تربط الشمال والجنوب، وقال سكان إن اشتباكات وقعت بين القوات المتنافسة، صباح اليوم الثلاثاء، على طريق سريع شمال عدن بنحو 125 كيلومترًا.

ويشارك رجال قبائل ورجال ميليشيا ووحدات من الجيش موالية لهادي في مقاومة تقدم الحوثيين إلى الجنوب، ووقعت مناوشات بين الجانبين تصاعدت منذ يوم الأحد.

المزيد من بوابة الوسط