الرئيس الأفغاني يتعهّد «التغلب» على الإرهاب

تعهّد الرئيس الأفغاني أشرف عبدالغني في كلمة ألقاها، الإثنين، بمقر وزارة الدفاع الأميركية (البنتاغون) بالتصدي للعنف في بلاده. ووفقًا لـ«رويترز» قال:‭ ‬‬«نموت ولا نُهزم. الإرهاب تهديد. إنه شيطان. لكننا نحن شعب أفغانستان نرغب في التحدث بالحقيقة للإرهاب بقولنا لا، لن تتغلب علينا. لن تُخضعنا. سننتصر».

وأضاف عبدالغني «سنمثِّل خط الدفاع الأول للحريات في العالم». ووقف إلى جانب عبدالغني على المنصة وزير الدفاع الأميركي آشتون كارتر ووزير الخارجية جون كيري. من جانبه قال كارتر «الرئيس عبدالغني قال بوضوح للشعب الأفغاني إنّه بمساعدة الولايات المتحدة. مستقبل أفغانستان بيد الأفغان وحدهم وهم الذين يقررونه».

واعترف عبدالغني علنًا للمرة الأولى، يوم السبت الماضي، بأنَّ تنظيم «داعش» يكتسب نفوذًا في أفغانستان. وجاء ذلك بينما كان يستعد للسفر إلى الولايات المتحدة سعيًا إلى إبطاء انسحاب القوات الأميركية من بلاده. ويلتقي عبدالغني بالرئيس الأميركي باراك أوباما غدًا الثلاثاء في البيت الأبيض. وفي اليوم التالي سيلقي كلمة خلال اجتماع مشترك لمجلسي الكونغرس الأميركي.

المزيد من بوابة الوسط