أوجلان يدعو إلى اجتماع لإنهاء صراعه مع تركيا

دعا زعيم حزب العمال الكردستاني، عبد الله أوجلان، اليوم السبت، الحزب إلى عقد اجتماع بهدف إنهاء تمرده على الدولة التركية الذي بدأ قبل ثلاثة عقود.

وبعث أوجلان، المعتقل في السجون التركية، رسالة لمناسبة الاحتفال بالسنة الجديدة «نوروز»، قرأها سياسيون أكراد، قال فيها: «نرى أنه من الضروري أن يعقد حزب العمال الكردستاني اجتماعًا لإنهاء الكفاح المسلح ضد الجمهورية التركية».

وذكرت وكالة «رويترز» أن عشرات الآلاف من الأكراد احتشدوا، جنوب شرق تركيا، لسماع رسالة أوجلان، إذ من المتوقع أن يؤكد التزامه بعملية السلام رغم حرب كلامية مع أنقرة.

وأطلق الرئيس التركي رجب طيب أردوغان محادثات مع أوجلان العام 2012، لإنهاء التمرد المستمر منذ ثلاثة عقود، وتسبب في مقتل 40 ألف شخص، فضلاً عن إضراره باقتصاد الدولة، ولم تحقق المحادثات تقدمًا ملحوظًا.

وأعلن أوجلان، العام 2012، وقف إطلاق النار، وقال في إعلان مكتوب: «حان الوقت كي تصمت الأسلحة وتتحدث السياسة»، وبناء على ذلك، بدأ مقاتلو أوجلان في الانسحاب إلى العراق بموجب اتفاق ينص على منح حقوق أكبر للأكراد، الذين يمثلون ما يصل إلى نحو 20% من عدد السكان في تركيا، وفي العام 2013، أوقف الحزب عمليات الانسحاب متهمًا الحكومة بالتباطؤ.

ونفى زعيم الحزب الشعبي الديمقراطي الموالي للأكراد، صلاح الدين دميرطاش، وجود ما سماه بـ«مساومة قذرة» مع حزب العدالة والتنمية الحاكم، ونفى دعم حزبه لهدف أردوغان بوجود رئاسة قوية تتمتع بالسلطة التنفيذية مقابل حقوق الأكراد.

المزيد من بوابة الوسط