تواصل الاحتجاجات بسبب «الاعتقال الدامي» لطالب أسود في فرجينيا

تشهد جامعة «فرجينيا» يومًا ثانيًا من الاحتجاجات على خلفية الاعتقال الدامي لطالب أميركي من أصول أفريقية، مستخدمة الشعارات نفسها التي ظهرت في تظاهرات منددة بمعاملة أفراد إنفاذ القانون لجماعات أقليات في ولايات ميزوري ونيويورك.

وذكرت وكالة «رويترز»، اليوم السبت، أن الطالب مارتيسي جونسون (20 عامًا) اعتقل، الأربعاء الماضي، وظهر في فيديو وصور على مواقع التواصل الاجتماعي وهو ينزف وممدد على رصيف مشاة بعد مواجهة مع أفراد إدارة مراقبة المشروبات الكحولية خارج حانة في لاتشارلوتسفيل، وظهر جونسون وهو محتجز من قبل مما يبدو أنهم ثلاثة ضباط بيض.

والتقى قائد إدارة مراقبة المشروبات الكحولية بريان موران مع نحو 350 طالبًا في حرم الجامعة، أمس الجمعة، وقال الطلاب إنه لم تتم الإجابة عن أسئلتهم، وخرجوا في احتجاجات يرددون شعارات مثل «السود يعيشون في مشكلة»، كما ظهر في مقاطع مصورة انتشرت على الإنترنت.

وانتقد مشرعون أميركيون من أصل أفريقي في ولاية فرجينيا اعتقال جونسون، وقالت اللجنة التشريعية للسود في بيان: «هذه التصرفات من ضباط إدارة مراقبة المشروبات الكحولية مروعة وغير مقبولة تمامًا».

وطالب رئيس لجنة الديمقراطيين بالمجلس التشريعي للولاية، دونالد ماكايشين، المجلس التشريعي بإلغاء صلاحيات الاعتقال من أفراد إدارة مراقبة المشروبات الكحولية. وقال: «لذلك السؤال هو، لماذا يضرب هذا الممدد على رصيف في شارلوتسفيل مثل الكلب؟».

المزيد من بوابة الوسط