أوباما يناشد إيران الإفراج عن محتجزين أمريكيين

طالب الرئيس الأميركي باراك أوباما الحكومة الإيرانية بإطلاق سراح ثلاثة أمريكيين محتجزين لديها هم سعيد عابديني وأمير حكمتي وصحفي الواشنطن بوست جيسون رضائيان.

وجاء في بيان صادر عن البيت الأبيض، نقلته رويترز اليوم الجمعة، «اليوم وبينما تجمع أسر عبر العالم للاحتفال بهذه المناسبة نتذكر تلك الأسر الأميركية التي تصبر على انفصال مؤلم عن أحبائها المسجونين أو المفقودين في إيران».

وناشد البيان، الموجه بمناسبة السنة الفارسية الجديدة (النيروز)، الحكومة الإيرانية بأن تساعد في تحديد مكان روبرت ليفنسون وهو أميركي اختفى في إيران منذ ثماني سنوات.

وكان روبرت ليفنسون، وهو مخبر سري وعميل سابق لمكتب التحقيقات الاتحادي، اختفى عام 2007 من جزيرة كيش الإيرانية، واعترف مسؤولون أميركيون بأن ليفنسون كان عميلا لوكالة المخابرات المركزية عندما اختفى.

واعتبر أوباما أنه «من المؤلم على نحو خاص أنه في عطلة تتركز على تخليص النفس الإنسانية من متاعب العام الذي مضى ستستمر والدة جيسون رضائيان وأسرته في حمل عبء القلق الثقيل على صحة جيسون في العام الجديد»، وفق نص البيان.

يأتي ذلك في وقت تشارك فيه الولايات المتحدة وقوى عالمية أخرى في محادثات حساسة مع إيران هدفها الحد من نطاق البرنامج النووي الإيراني مقابل تخفيف عقوبات اقتصادية مفروضة على طهران.