قوات الرئيس اليمني تسيطر على مطار عدن ومقتل 6 في الاشتباكات

سيطرت قوات تابعة للرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي على مطار عدن الدولي ومعسكر للجيش، اليوم الخميس، بعد اشتباكات اندلعت مع قوات منافسة مما خلَّف ستة قتلى على الأقل.

وذكرت وكالة «رويترز» أنَّ القوات التابعة للرئيس اليمني نشرت دبابات وعربات مدرعة في مدينة الميناء، جنوب البلاد، في مواجهة قوات خاصة موالية للرئيس اليمني السابق علي عبد الله صالح الحليف لجماعة الحوثيين.

وألغت سلطات المطار رحلة واحدة على الأقل، إثر اندلاع الاشتباكات، في ساعة مبكِّرة من صباح يوم الخميس، بين القوتين.

وأدت اشتباكات حول قاعدة للقوات الخاصة في حي خور مكسر في عدن إلى إغلاق بعض الطرق المؤدية إلى المطار القريب.

وأكد مسؤول محلي مقتل أربعة جنود من القوات الخاصة واثنين من اللجان الشعبية في الاشتباكات، وإصابة أعداد غير محدَّدة.

وأكد سكان حي كريتر وحي المعاشيق، في المنطقة التجارية في عدن، مشاهدة مقاتلي اللجان الشعبية وهم يتخذون مواقع لكن دون وقوع اشتباكات هناك.

وفي الوقت نفسه، أكد مصدر عسكري اقتحام قوات موالية للرئيس هادي معسكرًا للجيش في عدن تديره عناصر منافسة، اليوم الخميس، وسيطرتهم عليه، مضيفًا أنَّه لا يعرف حتى الآن مصير قائد معسكر القوات الخاصة العميد عبد الحافظ السقاف، الذي رفض الامتثال لأوامر هادي بتسليم قيادة معسكر الصولبان لضابط آخر.

وطغت حالة عدم الاستقرار التي تعيشها عدن على حملة العنف التي يشنها تنظيم «القاعدة» ضد الحوثيين منذ سيطرة الجماعة الشيعية على عدة مناطق في اليمن، وأعلن التنظيم مسؤوليته عن اغتيال الصحفي عبد الكريم الخيواني، القريب من الحوثيين.

وتصاعدت التوتُّرات في عدن منذ أنْ فرَّ هادي إليها، فبراير الماضي، وأمر بإقالة العميد قائد القوات الخاصة في المدينة، عبد الحافظ السقاف، وعيَّن مكانه أحد ضباطه، في محاولة لإحكام قبضته على المدينة.

المزيد من بوابة الوسط