«ناتو» يعترض مقاتلات روسيّة فوق البلطيق

اعترضت دورية لحلف شمال الأطلسي طائرات روسية مقاتلة فوق بحر البلطيق بالتزامن مع إجراء موسكو واحدة من أكبر تدريباتها العسكرية منذ سنوات في ذكرى ضم شبه جزيرة القرم، بحسب ما أعلنت السلطات الليتوانية، الأربعاء.

وذكرت ناطقة باسم وزارة الدفاع الليتوانية أنَّ المجموعة الروسية التي تضم ثماني طائرات مقاتلة «سوخوي-27 وسوخوي-34» وثلاث طائرات نقل عسكرية اعترضت فوق المياه الدولية، أمس الثلاثاء.

وأضافت فيكتوريا سيمينيت، بحسب «رويترز»: «كانت تلك أول مقاتلات روسية تعترضها شرطة البلطيق الجويَّة لحلف الأطلسي العام الحالي»، لافتة إلى أنَّ الطيارين الروس أغلقوا أجهزة إشارات التعريف الخاصة بطائراتهم لتجنب أجهزة الرادار التجارية ورفضوا التحدث للمراقبة الجوية.

وتابعت: «الطيران المدني فوق بحر البلطيق تعرَّض لتهديد بسبب الأسلوب الغامض الذي حلقت به الطائرات». وأشارت سيمينيت إلى أنَّ الطائرات الروسية حلّقت أمس الثلاثاء دون إعلان من داخل روسيا إلى جيب كاليننغراد المجاور لبولندا وليتوانيا العضوين في حلف الأطلسي.

وأفادت تقارير أسبوعية من الوزارة الليتوانية بأن الدوريات الجوية لحلف الأطلسي فوق بحر البلطيق اعترضت منذ مطلع العام 16 طائرة عسكرية روسية أخرى، منها طائرات لجمع المعلومات وطائرات لإعادة التزود بالوقود في الجو وطائرات نقل.

وأعلنت روسيا في ذكرى مرور عام على ضم شبه جزيرة القرم من أوكرانيا عن بدء مناورات عسكرية الاثنين الماضي تشمل طائرات حربية وغواصات وأكثر من 45 ألف جندي.

المزيد من بوابة الوسط