هادي يتمسّك بالمبادرة الخليجية كخيار توافقي

تمسَّك الرئيس اليمني عبدربه منصور هادي، الأربعاء، بضرورة استكمال تنفيذ التزامات المبادرة الخليجية وآليتها التنفيذية كـ«خيار توافقي آمن ووحيد» لتجاوز الصعوبات والتحديات التي تواجه البلاد.

وأشاد هادي خلال لقاء مع سفير فرنسا لدى اليمن جان مارك جرجوران في عدن بمواقف باريس الداعمة للشرعية الدستورية باليمن، باعتبارها كفيلة بالحفاظ على الأمن والاستقرار وتنفيذ المبادرة الخليجية وآليتها التنفيذية، بحسب «فرنس برس».

وذكر المكتب الإعلامي للرئيس اليمني في بيان صحفي أنَّ هادي بحث مع السفير الفرنسي خلال اللقاء العلاقات الثنائية بين البلدين وسبل تطويرها وتعزيزها في مختلف المجالات. وأشار هادي إلى أنّ فرنسا تلعب دورًا هامًا باعتبارها عضوًا دائمًا في مجلس الأمن الدولي، وكذلك من الدول العشر الراعية للمبادرة الخليجية ولها إسهامات إيجابية وملموسة في دعم اليمن خاصة في المجالين السياسي والاقتصادي.

وأكد هادي تمسكه بالثوابت الوطنية والمبادرة الخليجية ومخرجات الحوار الوطني، معتبره «طوق نجاة» لليمن في بناء مستقبله الآمن والجديد. وبدوره أكد السفير الفرنسي موقف بلاده الداعم لليمن وشرعيته الدستورية ممثلة في الرئيس هادي، خاصة خلال الظروف الصعبة التي يمر بها اليمن حتى يخرج من أزمته الراهنة وفقًا للتسوية السياسية والمبادرة الخليجية وقرارات مجلس الأمن.

المزيد من بوابة الوسط