مظروف يحمل مادة السيانيد السامة يصل إلى البيت الأبيض

كشفت اختبارات أُجريت على مظروف أُرسل بالبريد إلى البيت الأبيض عن «فرضية إيجابية» لمادة السيانيد السامة. وأكد جهاز أمن الرئاسة الأميركي إجراء مزيد من الاختبارات للتأكد من النتائج.

وقال أمن الرئاسة، المكلف حماية رئيس الولايات المتحدة، في بيان، أمس الثلاثاء: «إنَّ الاختبارات الأولية للمظروف الذي تمَّ استلامه أول من أمس، الاثنين، في منشأة فحص بريد البيت الأبيض جاءت سلبية»، مضيفًا أنَّ الاختبارات البيولوجية «أعادت فرضية إيجابية للسيانيد» وأُرسلت بعد ذلك إلى منشأة أخرى لتأكيد النتائج. ولم يتسبَّب المظروف في وقوع أية إصابات.

وامتنع الجهاز عن الإدلاء بمزيد من المعلومات، مشيرًا إلى أنَّ التحقيقات مازالت جارية، وفق ما ذكرته «رويترز»، اليوم الأربعاء.

وقال موقع «إنترسيبت» الإخباري إنَّ المظروف احتوى على مادة لبنية اللون وكان في حاوية مغلَّفة بكيس بلاستيكي.