«داعش» يذبح 4 عراقيين بتهمة تجنيد مقاتلين للحشد الشعبي

ذبح تنظيم «داعش» أربعة أشخاص في محافظة صلاح الدين العراقية، بتهمة تجنيد أفراد بهدف الانضمام لقوات الحشد الشعبي التي تقاتل إلى جانب القوات الحكومية لاستعادة مناطق يسيطر عليها التنظيم، وذلك بحسب صور نشرت اليوم الثلاثاء.

وتداولت حسابات مؤيِّدة لـ«داعش» على مواقع التواصل الاجتماعي تقريرًا مصورًا بعنوان «اعتقال ونحر خلية تجنيد عناصر في الحشد الرافضي»، في إشارة إلى الشيعة، ويحمل التقرير توقيع «المكتب الإعلامي لولاية صلاح الدين» التابعة للتنظيم.

وجاء بالصور أربعة أشخاص يرتدون زيًا أسود راكعين على الأرض، على خلاف السابق حيث يتعمّد التنظيم إظهار أسراه بزي برتقالي قبل قتلهم. وبعد تقييد أيدي الأربعة خلف ظهرهم، وقف خلف كل منهم عنصر من التنظيم يحمل سكينًا، وبدا ثلاثة من العناصر ملثّمين، في حين أبقى الرابع وجهه مكشوفًا، وأظهرت الصور العناصر الأربعة وهم يقومون بقطع رأس الأسرى.

ولم يحدد التنظيم مكان تنفيذ عملية الذبح أو تاريخها، كما لا يمكن التأكد من صحة تلك الصور من مصدر مستقل. وسبق للتنظيم المتطرِّف أنْ نفَّذ عمليات قتل وإعدام جماعية وعرضها في أشرطة مصورة بما يشبه الإخراج السينمائي، أو عبر صور يتم تداولها عبر منتديات متطرفة أو حسابات مؤيِّدة لـ«داعش».