نزاع حول اتفاقية «السماوات المفتوحة» بين شركات طيران خليجية وأميركية

صعَّدت شركات طيران أميركية وخليجية نزاعها حول اتفاقات «السماوات المفتوحة»، وما إذا أدى إلى منافسة غير عادلة، إذ سيتم مناقشته في مؤتمر ترعاه غرفة التجارة الأميركية في واشنطن، اليوم الثلاثاء، مع سعي كل طرف للتأثير على المنظمين في الولايات المتحدة.

وتتهم ثلاث شركات طيران أميركية منافسيها من الخليج بتلقي دعم حكومي بما يزيد على 40 مليار دولار، وطالبوا البيت الأبيض بفحص تلك الادعاءات في محادثات حول اتفاقات «السماوات المفتوحة» مع قطر ودولة الإمارات العربية المتحدة.

وذكرت وكالة «رويترز» أن طيران الإمارات والاتحاد للطيران والخطوط الجوية القطرية تنفي تلك الادعاءات، وتدفع بأن شركات الطيران الأميركية فقدت حصة في السوق نظرًا لتردي مستوى خدمتها.

وأكدت إدارة الرئيس الأميركي باراك أوباما أنها تأخذ على محمل الجد قلق شركات الطيران الأميركية بشأن المنافسة، لكنها لا تزال «ملتزمة بسياسة السماوات المفتوحة التي نتج عنها فوائد كبيرة للمسافرين وصناعة الطيران الأميركية واقتصاد الولايات المتحدة».

المزيد من بوابة الوسط