فرنسا تدعو روسيا لحوار بشأن الأمن الأوروبي

أعربت فرنسا، اليوم الإثنين، عن أسفها إزاء قرار روسيا الانسحاب من المجموعة الاستشارية المشتركة لمعاهدة القوات الاستراتيجية التي تحكم حجم القوات العسكرية المنتشرة في أوروبا.

وقال الناطق باسم الخارجية الفرنسية، رومان نادال، في مؤتمر صحفي وفق «فرنس برس»: «علمنا بكل أسف بانسحاب روسيا من المجموعة الاستشارية المشتركة التي تمثل منتدى للحوار حول سير العمل في معاهدة القوات التقليدية بأوروبا».

ودعا الوزير الفرنسي روسيا، التي لا تزال قانونيًا جزءًا من تلك المعاهدة، للمساهمة بطريقة إيجابية في الحوار بشأن الأمن الأوروبي، فيما طلبت موسكو في وقت سابق من روسيا البيضاء تمثيل مصالحها في الفريق الاستشاري خلال تلك الفترة الانتقالية.

وتأسست معاهدة القوات الاستراتيجية خلال الحرب الباردة بين حلف شمال الأطلسي ومجموعة حلف وارسو لضمان استقرار قوى الشرق والغرب في القارة الأوروبية. يأتي انسحاب روسيا من المجموعة ردًا على الضغوط والعقوبات التي تفرضها القوى الغربية عليها على خلفية الأزمة في شرق أوكرانيا.

المزيد من بوابة الوسط