الجيش السوري يقتل قياديين بـ«جبهة النصرة»

قُتل العشرات بينهم ثلاثة أعضاء بارزون في «جبهة النصرة» خلال هجوم لقوات الجيش السوري على مجموعة من مقاتلي جناح تنظيم القاعدة بسورية، في وقت متأخِّر أمس السبت، بجنوب البلاد.

ونقلت الوكالة العربية السورية للأنباء «سانا» عن بيان للجيش لم يتطرَّق إلى الخسائر البشرية للعمليات التي نُفِّذت بمحافظة القنيطرة. وتصف الحكومة السورية مقاتلي المعارضة بأنهم متشدِّدون يعادون الدولة ويتلقون تمويلاً من الخارج.

وأشار المرصد السوري لحقوق الإنسان إلى أنَّ طائرات هليكوبتر عسكرية سورية أسقطت براميل متفجِّرة في وسط القنيطرة الليلة الماضية. وأضاف أنَّ الطائرات استهدفت منطقة تخوض فيها ألوية إسلامية معارضة وجبهة النصرة المعارك منذ عدة أسابيع.

وقال مدير المرصد رامي عبدالرحمن إنّه لم يتَّضح بعد إنْ كانت خسائر قد لحقت بجبهة النصرة، لكن سلاح الجو السوري نفَّذ أكثر من 150 غارة في أنحاء متفرقة من البلاد، الجمعة الماضي، مما أسفر عن سقوط عشرات القتلى من المدنيين.

وشنَّ الجيش ومقاتلون متحالفون من جماعة حزب الله اللبنانية هجومًا واسع النطاق بالمنطقة الشهر الماضي على جماعات لمقاتلي المُعارضة، ومنها جبهة النصرة ومعارضون غير جهاديين. ومنطقة جنوب سورية إحدى آخر المناطق التي لا يزال لمقاتلي المعارضة موطئ قدم فيها. ويحقق الإسلاميون المتشددون انتصارات على المقاتلين المعتدلين في الصراع الذي دخل عامه الخامس.